الحياة والمجتمع في تونس



فضيحة في معرض الكتاب 2018 بتونس

Publié Le 23/11/2017

حمل شكري المبخوت مدير الدورة 34 لمعرض تونس الدولي للكتاب مسؤولية الإشكال الحاصل في تحديد موعد تنظيم المعرض الى وزارة التجارة والى ادارة المهرجانات والتظاهرات الثقافية واعتبر ان المعرض مهدد في حال عدم الوصول الى اتفاق مع ادارة معرض الكرم التي حجزت الموعد الى تظاهرة تجارية أخرى...

وبحسب جريدة «الشروق» لم يتم بعد تحديد موعد الدورة القادمة من معرض تونس الدولي للكتاب لعدة اشكاليات طرأت قد تؤجل موعده الى ما بعد مارس 2018

وقد أوضح مدير الدورة شكري مبخوت حسب جريدة الشروق ايضا ان الموعد القار للمعرض قد تم حجزه لتظاهرة تجارية اخرى وهو معرض «البناء» واضاف ان هذا الإشكال تسببت فيه ادارة المهرجانات والتظاهرات الثقافية التي كان يديرها علي المرموري والي زغوان الحالي مضيفا انه راسل هذا الأخير في جوان الماضي على اثر اتصال ادارة مهرجان الكرم به، الا ان المرموري لم يتفاعل ولم يرد على ادارة المعرض التي حجزت الموعد لمعرض البناء بعد مصادقة وزارة التجارة على ذلك والتي تعد بدورها مسؤولة عن هذا الإشكال حسب شكري المبخوت باعتبارها الجهة الوحيدة المخول لها المصادقة على برنامج معرض الكرم في حين انها تعلم ان هذا الموعد خاص بمعرض الكتاب حسب تصريحه. شكري المبخوت قال كذلك ان ادارة معرض الكرم سلمت هذا الموعد لمعرض البناء لان مرابيحه تفوق بكثير المرابيح التي ستجنيها من الكتاب .